منتديات ♥مجتمه ذوق انسان♥

((هلا والله حيالله لعيونك اهلين يازائرنا))حَيِــآكَمَ ألله يَ زُوَآرَنَـآ آلْكِـرَمَ ..!
آسَعَدَنَــآ زِيَــآرَتَكَـمَ ..
وَيِسَعَــدُنَــآ آكَثَــرَ آنَضِمَــآمَكُـمَ إلِى ..!
آسَـرَتِـنَآ .. نَتَشَــرَفَ بِتَسَجِلْكُـمَ .. فِيِ مُنَتَدَيَـآتَ ..!
ذوق انسان ..
فَ آهلاَ وسَهًلاً بِكُـم ..!



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يـــــــــــــــــــــوميـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــات طـــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــوح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوترالحزين
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 282

نقاط : 923

السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/06/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: يـــــــــــــــــــــوميـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــات طـــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــوح   الخميس يونيو 10 2010, 17:05

السلام عليكم ............

هاليوميات قراتها واعجبتني ونقلتها لكم بدون أي تصرف ....بس سميتها

يـــــــــــــــــــــوميـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــات طـــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــوح

ياليت كلنا نستفيد منها واولكم أنـــــــــــــــــــــــــــا
لاننا محتاجين مثل هالنماذج التي تعطينا الامل وتحقيق الهدف



االحلقة الأولى


صحراء….بيوت شعر……
270 راس من الغنم……34 راس من الابل ….(الله يشرفكم) كلبين لزوم الحراسه…..وايت ما قديم لزوم تموين الجماعه بالمويه……الموقع في الربع الخالي …..مجموعة عوايل بدويه جدا، تنتمي الى قبيله عريقه من قبايل الجزيره ساكنين في ها الجزء الصغير جدا من فضاء الربع الخالي مثل ما ذكرت. في لهجتنا البدويه البحته نسمي مجموعة الناس اللي تعرف بعض وساكنين في نفس المكان في البر نسميهم (جماعه). ولدت في البدو وعشت وربيت……الغريب جدا ان ابوي الدكتاتوري القوي جدا وافق اني ادرس رغم اني اصغر اخواني الاربعه اللي يعتبر اكثر واحد مثقف فيهم خريج صف ثالث ابتدائي مكافحه. انا درست وما راح اقول لكم المآسي والبلاوي اللي كنا نواجهها بس علشان نروح او نجي للمدرسه ، ما بالكم بغيرها . على العموم خلصت الثانوي-علمي، واللي حولي كلهم كانوا يقولون اني عبقري وفعلا خلصت الثانوي بتقدير امتياز وكانت النسبه 97 في الميه. طبعا النتايج اخذناها من المدرسه بعد كل الناس ما خذوها اللي بالتلفون واللي بالجرايد وغيرها. النتايج كانت تظهر في الجرايد واكثر الناس تقريبا تعرفها منها ، بالنسبه لنا ما نعرف شي اسمه جرايد ولا نعترف بها ....طبعا ممكن تقيسون على هذا باقي وسايل الاعلام مثل التلفزيون اللي كان جدتي الله يرحمها اذا جابوا طاريه الناس اللي يجون من المدينه كانت تسميه (النصراني).....الراديو او الرادي مثل ما نسميه كان هو الوحيد الموجود......رادي روسي قدييييييم مره وكان موجود بس عند واحد من الجماعه يشغله للصبح علشان يسمع الناس القرآن. واحد من اعمامي كان هو الوحيد اللي موظف في المدينه وكان يروح لشغله(كان يشتغل خوي فى الاماره) اسبوع ويجينا سبوعين وكان عنده سياره حوض وكل اسبوع اذا كان موجود ياخذ الشيبان ويروحون يصلون الجمعه وكان يمر على الاماره ويشيل كل الجرايد اللي هناك لأن اكثر الناس ما تاخذها ويجيبها ...طبعا ماهو بثقافه والا زود علم لانه مايعرف يقرا اصلا بس كان جزء منها نفرشه سفره والجزء الباقي تاكله الغنم (تصدقون.....يعني غنمنا مثقفه اكثر منا)....نتيجة الثانوي كانت في بعض ها الجرايد ومع ذلك ما درينا عنها. ذاك اليوم يوم اني اخذت النتيجه وجيت اول واحد قابلته ابوي قلت له(يبه يبه ابشرك نجحت بممتاز) عارفين وش قال لي ....قال : بركه افتكينا من هالدراسه ....يالله يالله خلنا نروح نجيب (الفاجر) من عند فلان. انتهى كلام ابوي.....طبعا الفاجر هو اسم بعير كان الوالد يعزه كثير وبدون مبالغه كان يعزه ويعز بعض الحلال اكثر منا حنا يا عياله. على العموم قلت له ابشر بس خلني اسلم على امي ودخلت وسلمت عليها وعلى خواتي وبشرتهم ......قالت امي بسوي لك براد شاهي (جايزة النجاح)....الشاهي في ذاك الوقت كنا نعتبره شراب الارستقراطيين لان وجوده كان نادر جدا وكانت القهوه العربيه هي المشروب الرسمي....الاكل طبعا كان بسيط ثلاثه او اربعه اشياء رئيسيه تدخل في عمل عدة اصناف ...الاشياء الاساسيه هي :البر...اللبن...اللحم...
التمر(الرز ما كان موجود بتاتا مو لان حنا ما نعرفه بس كنا ما نحبه) . على العموم رحت مع الوالد ورجعت بسرعه وطول الطريق رايح جاي وانا تفكيري في الشاهي.....(لاحظوا
>واحد مخلص ثانوي علمي وجايب ممتاز ويفكر بس في الشاهي.....‍‍‍‍‍‍‍؟؟؟) .....رجعت حصلت الوالده والبنات جهزوا الشاهي وسووا خبز البر على الصاج.....وقمنا نشرب من ها الشاهي ونغمز من ها الخبز ما راح اقول لين شبعنا بقول لين خلصناه......طبعا شاهي الباديه دايم يسوونه على النار ويزودون السكر لان الاكلات الحاليه عندهم قليل جدا....وطبعا شاهي امي كان (عسل مره) من كثر السكر......وذاك اليوم طبعا قضيت اكثر
الوقت خارج البيت ماهو لاني ابغا اتمشى ولا فرحان بعد الامتحانات لا والله من المغص
اللي ذبحني بعد الشاهي.......................ب كره اكمل لكم واقول لكم وش صار يوم قلت
للوالد بروح ادرس في مدينه ثانيه......


الحلقة الثانية

مرحبا بالجميع……بدت اجازة الصيف وما تتخيلون والله العظيم كل الهم كان بامور الحلال والرعي والبحث عن اماكن جديده فيها مراعي وتزين للسكن……قبل نهاية الاجازه بحوالي شهر ونص كان فيه عزيمه في بيت عمي (المناسبه كانت ختان) البدو عادة يحتفلون بختان الذكور……وفي ها المناسبه جاونا ناس من جماعتنا الحضر وكان معهم مجموعه من عيالهم اللي هم اصلا كانوا زملائي في المدرسه. ذاك الليل كان ها الشباب ما لهم كلام الا التسجيل بعد الثانوي ……(وين سجلت …؟…وين بتروح…..؟؟….وش ناوي عليه…؟؟…) يعني من ها القبيل …وطبعا اخوكم اللي هو انا نايم في العسل ومشغول بحلال ابوه …..ومعني نفسي ذاك الليل بصب القهوه للضيوف. راحوا الدفعه الاولى يتعشون اللي هم الشيبان ومتوسطين السن…وبقي الشباب…..طبعا ما هو احترام او تقليد لكن الحضور اكثر بكثير من العشا..!!!. كانت فرصه اني اسولف انا والشباب اللي كانوا زملاي في المدرسه….وقاموا يشجعوني ويقولون معدلك عالي وكل الجامعات والكليات بتقبلك …..وحرام تضيع ها الفرصه…..وقالوا بعد… ان التسجيل بدا وانهم راح يمشون بعد اسبوع مع بعض يسجلون اللي في الرياض واللي في جده واللي في الشرقيه. والله انا بديت افكر…..يعني لازم اكمل دراستي وايش يعني لو كملت؟؟؟….طيب وحلالنا وعيشتنا….ابوي اخواني…امي…..اهلي …جماعتي…….وهذا كله كوم ومفاتحة الوالد في الموضوع كوم………هذي والله البلشه. فكرت في الموضوع وقلت ليش لا خلني اجرب يمكن يكون في مواصلة الدراسه خيره،
وبعدين لو فشلت او ما عجبني الوضع برجع وما وراي احد بيقول لي شي بالعكس الوالد ابرك ما عنده اذا رجعت…هذي خلصنا منها..زين الحين الوالد وشلون نوصله وهو اللي يا الله خلاني ادرس جنبه في نفس المدينه ما بالكم اذا قلت مدينه ثانيه….فكرت وشفت ان احسن شي اني اوصله عن طريق شخص غيري. رحت لعمي الموظف راعي الجرايد اللي قلت لكم عنه وقلت له الموضوع وكان اصغر من ابوي بس العلاقه بينهم قويه وقلت له على الموضوع….طبعا في البدايه حاول يقنعني ان الدراسه ما فيها خير واحسن لك تجلس عند ابوك وتنفعه وتنفع حلاله ….وتعرس وترتاح……واذكر انه قال لي بالحرف الواحد….(ياولدي وش تبي من الدراسه تراها ما نفعت اللي ضيعوا حياتهم في الطراد وراها…..وبعدين انت معك منها خير وش عاد تبي….) كلام منطقي صح..؟؟؟؟؟؟!!!!!!!….ضغطت عليه وقلت له الوالد عنده خواني وفيهم خير وانا بس بطلع اجرب اذا ما ارتحت برجع، والوالد بعد قوي ويقدر على تصريف حياته بنفسه…..المهم قال لي….(خلاص بنشوف)….انا طبعا طلعت في راسي وقلت له التسجيل بيبدا ولازم امشي الاسبوع الجاي واللي يجي متأخر ما يسجلونه وبعدين ابا اطلع مع العيال (زملاي). قلت له الليله بعد صلاة المغرب …وبصراحه وافق بس ببروود ومن غير اقتناع. صلينا المغرب وكان اصعب مغرب في حياتي لدرجة اني الى الحين ما ادري صليته ركعتين ولا ثلاث……الخوف ما هو من ان الوالد ما يوافق..الخوف من انه يتوطا بطني …وانتوا ما تعرفون ابوي فنان مرره في ها الحركات. بعد الصلاه جبت القهوه وصبيتها والعم كان ناسي بس يوم شافني اصب القهوه تذكر واخذ الوالد على جنب وقال له الموضوع وما ادري العم كان معي ولا علي. نادوني معهم وهنيا بدت العظام ترقل ، قال ابوي وش ها الكلام وش تبي بالدراسه …وحلالنا ….(لاحظوا الحلال دايم يجي في المرتبه الاولى …يعني اتوقع لو خروف من الحلال بيطلب من ابوي يسفره لامريكا يدرس بيسويها لانه يعزه مره…؟؟؟!!) ….ما دريت وش اقول …استجمعت كل القوى اللي عندي وقلت كل اعيال الجماعه بيروحون يدرسون برا (مدن ثانيه)….(وعلى فكره البدو احيانا يسفهون الحضر) قال لي من العيال؟ قلت عيال جماعتنا اللي بالمدينه ….قال لي طيب كم بتجلس ووين بتروح…؟.قلت مادري تعتمد على المكان اللي بسجل فيه. يوم شاف اني مصمم …اسمعوا وش قال ….! قال (طيب ليش ما ترجع لمدرستك لوله وتكمل فيها…..)…..لاتعليق….!
بعد محاولات وضغط من طرف اخواني …امي اللي ما كانت اصلا مستوعبه الفكره ولا مصدقتها بس كانت معي…..ابشركم وافق…… .. وفي المره الجايه بكمل لكم مواقف الطياره …..والبحث عن المستقبل الى


الحلقة الثالثة


بعد مشقه ورجاوي وعقُل وشمُغ طاحت بين ايدين الوالد وافق....صحيح اني ارتحت بعد ها الموافقه بس كان فيه شعور باني تايه واني بسافر بدون اي هدف او خطه وهذا شي طبيعي بالمقارنه مع طبيعة المجتمع اللي خارج منه. على العموم الحين جا وقت ترتيبات السفر اللي ما تعودنا عليها ولا فيه احد من الجماعه يعرفها ، بس ها المره جات من الوالد قال لي جهز نفسك على شان تروح معنا للمدينه ونحطك عند ابو فلان (واحد من الجماعه اللي ولده بيسافر معي) على شان يدبرونك مع عيالهم اللي بيسافرون. بيني وبينكم انا ما تعودت على المدينه وعيشتها والسبع ساعات اللي كنت اقضيها في المدرسه كنت اشوف انها واجد ودي ارجع للبر بسرعه (لاحظوا التناقض رغم اني راح اودع البر نهائيا)......رحنا للمدينه وعطاني ابوي فلوس صدقوني ما ادري هي كانت اقل ولا اكثر من حق التذكره ولا لا ، قال عطها ابو فلان يسنع لك السفر. تغدينا عندهم ذاك اليوم وبعدين تركني ابوي وراح وقال بمر عليك بكره للعصر...من الاشياء الزينه اني والحمدلله كنت مقبول من الجميع ما اذكر ان فيه احد ابدى لي عدم رغبته فيني او حقده علي، على شان كذا كنت محل ترحيب مره من هاالناس وكانوا مهتمين فيني (لا تسألوني عن اكلهم لانه كان عجيب غريب علي وكان


بالالوان خصوصا الحلويات) تصدقون اكلهم جلست مده اسولف لهلي عنه في البر. حجزنا واخذنا التذاكر والسفر بعد اربع ايام.....ها الاربع ايام كانت مليانه حزن ودموع ومحاولات اخيره لتغيير راي عن الدراسه برا بس انا كنت متمسك رغم اني كنت متأثر جدا خصوصا بدموع الوالده. مرت ثلاثة ايام على نفس الحال ولازم اروح لجماعتنا في المدينه قبل السفر بيوم .....في اليوم الثالث يوم الوداع مسكني ابوي على جنب واسمعوا زين وش قال لي(.....الله الله في الرجله وفي الصلاه والدين وترى ما ودي اسمع انك صرت مدرس (لاحظوا مدرس اعلى درجه علميه يعرفها!) ....بس ماتكرم ضيوفك ولا تساعد اهلك اذا لفوا عليك.....ويلك ثم ويلك لجاني خبر انك فشلتني ولا مشيت في دروب السرسره (الفساد).....وانتبه من اعيال الحرام واذا نمت عند احد لا تنام قبله خله ينام الاول ...ولا
تمشي الا مع عيال جماعتك وعيال الحمايل.........الخ).....نصيحه ذهبيه صح..؟؟؟!!
عطاني مبلغ كان حوالي سبعميه اوالف والله ما اذكر ....امي بعد قامت تحط لي من ها الاكل في الشنطه....ودعت اهلي والجماعه كلهم نفر نفر وخروف خروف على شان (الوالد مايزعل)....ومشينا وكان المشوار مدته حوالي ساعتين وعليها وكان اطول مشوار في حياتي لانه مليان نصايح مالها لزوم...حطوني عند الجماعه في المدينه ......وجا موعد الرحله وكنا اربعه وكنت انا اكثر واحد فيهم كشخه؟؟؟؟؟!!!!! طبعا الحين انا مقبل على تجربه غريبه غير علقات الوالد وتسحيباته والخوف منه ...تجربة الطياره.ما تخيلون انها جاتني لحظه بغيت اغير رايي وارجع كله بسبة الطياره......تماسكت وركبنا الطياره وكنت مبتسم
ابتسامه اخفيت وراها كميه رهيبه من الخوف...اقلعت الطياره وما ادري كيف اوصف
الشعور...على العموم بعد ما ثبتت السرعه جاب المضيف الجرايد وكنا ثلاثه الشباب وانا
جالسين جنب بعض والرابع جالس في مكان ثاني ....وعلى شان انا (ستيك) وما ني بوجه
طيارات حطوني على الدريشه على شان اشوف ....المهم جا المضيف بالجرايد اللي علاقتي بها سيئه ووزعها يوم انه عطانا الجرايد شفت خويي اللي جالس على الممر حط يده في جيبه وانا عاد ما كذبت خبر واطلع فلوسي واقوم احلف ابي احاسب على الجرايد....طبعا المضيف انبهر واخوياي اللي تفشل واللي ضحك....وقال المضيف (يابو الشباب هذي بلاش) طبعا انا فضلت اني اقلب وجهي واجلس اناظر مع الدريشه احسن لاني عارف الجرايد بدت تنتقم مني ......على فكره انتوا عارفين ليش خويي حط يده في جيبه......ابد كان يبغى يطلع سبحته...!!!!!...نسيت اقول لكم رحلتنا كانت متجهه للشرقيه...وبكره انشا الله نتقابل في الغربه


الحلقة الرابعة

هلا وغلا بالجميع وارجو المعذره على التأخير اللي والله كان غصبا عني. على العموم مضت رحلة الطياره على خير واكتشفت بسرعه انها ممتعه وتصدقون قمت افكر واسأل الشباب اللي معي كيف الطياره تطير وقمت بعد اتذكر قوانين الفيزيا والرياضيات اللي درسناها....ما طولت ها الحاله كثير ووصلنا الرياض ....وكنت قبل ما تهبط الطياره اشوف انوار المدينه من فوق (ما راح اقول لكم وش كنت اظنها لأنها قويه شوي...!!!!!)....جلسنا في الرياض حوالي ساعتين وبعدين واصلت الرحله في طياره اكبر وناس اكثر وها المره كان فيه بنات يخدمون علينا في الدرجه السياحيه اللي ما دريت عنها الا في سنين متأخره بعد ما ركبت الطياره. رغم ان الرحله من الرياض للظهران كانت اقل من 45دقيقه بس كانت ممتعه جدا....وصلنا الشرقيه الساعه 11 في الليل واخوكم زي الاطرش في الزفه ما غير امشي ورا الشباب وما على لساني غير (بروسكم...فوقها) ماهو لاني بطران لا والله من قلة الدبره. فيه اثنين من الشباب اللي معي لهم قرايب في جامعة البترول وكان فصل الصيف في اخره ورحنا لهم في السكن وجلسنا على قلوبهم بالرغم من فترة الامتحانات اللي كانت في ذروتها وحنا ولا هنا. زي ما قلت لكم لا خطه ولا هدف ما غير مع الخيل ياشقرا....حتى السؤال كنت اخجل اسأل على شان ماحد يضحك على. بس الشباب والله ما قصروا قالوا لي انت معدلك عالي يعني قدامك ثلاث اشيا تسجل فيها ....جامعة البترول...ارامكو (ارامكو فيها نظام ابتعاث لامريكا لدراسة الهندسه والتخصصات العلميه)....والثالث كلية الطب...في جامعة الملك فيصل في الدمام. فكرت في كلامهم وقلت طيب ممكن اسجل فيها كلها واللي يجي يجي...قالوا عادي اذا ما تضارب وقت تسجيل واحد منها مع الثاني .....بيني وبينكم الطب ما فكرت فيه كثير...ماهو لانه صعب او ما اقدر عليه بس لان الفكره عن الطب ان شغلة الطبيب بس انه يضرب ابر ...لا ووين يضربها ...كبدو ننسى او نتناسى انه يضربها في اليد او في اي مكان ثاني ونركز بس على (الفخذ) وطبعا وانا اكتبها لكم فخذ الحين ترى مهذبها كثير الاهل هناك في البر يسمونها اسامي عجيبه غريبه وعاد تعالوا قابلوني لو اني قلت للوالد اني بطلع (تختور) على قوله. عموما ما علينا انا حطيت في بالي جامعة البترول وارامكو وبديت في اجراءات التسجيل وكانت ها الاجراءات في جامعة البترول اقل واخف اختبرنا اختبار القبول اليوم وبكره كانت المقابله الشخصيه وقرارهم بقبولك او لا....وكان القرار بالقبول والحمدلله...بالنسبه لأرامكو لا كانت اختباراتهم طويله ومعقده وتابعتها لدرجة ان الدراسه في البترول بدت قبل ما تنتهي. من المواقف الكثير اللي حصلت لنا في الشهر ونص اللي جلسناه موقف في مطعم الجامعه ....نظام المطعم ان الشخص يدخل وياخذ صحنه وعدته ويمشي وياخذ الاكل اللي يبي من على السير(بوفيه) ....بعد ما تاكل مفروض انك تاخذ صحنك وتقطه على سير الغسيل....وطبعا شباب والشغله في روسنا يعني بالبدوي الواحد منا يشوف نفسه (وليده) وشلون انا ولد فلان اشيل صحني ...المهم قمنا رغم ان العالم كلها كانت تشيل صحونها بكل طيب خاطر.... حنا لا قمنا ولا عبرنا احد ويوم صرنا خارج المطعم الا واحد من عمال المطعم ينادينا بكل عصبيه ويقول (لازم انتا في يرجع يشيل صحن...!!!)طبعا كل واحد رد الرد اللي هو والعامل طلعت في راسه ...ما اطول عليكم مدمدناه علقه عمره ما شافها وحطينا ارجولنا ولو احد عرف من اللي سواها والله لا دخلنا الجامعه ولا غيرها....طبعا انا ما اقول ها الكلام وانا اتمدح بالعكس حنا بصراحه كنا غلطانين والف غلط وهذي ماهي بداوه ولا شهامه هذي بصراحه تخلف وشوفة نفس على خلق الله. اسمحوا لي اكمل لكم بكره واخبركم عن مواقف اكثر ومع الف سلامه


الحلقة الخامسة

وقفنا عند سالفة المطعم……ابقول لكم سالفه ثانيه بس لا تاخذون انطباع شين عني ….مره كنا في واحد من الاسواق الكبيره في الخبر وكالعاده نمشي شله عددها خمسه سته……كنت انا في محل تصوير مع واحد من الشباب وجات وحده وبصراحه وبكل صدق والله ما اكذب عليكم قامت تلمح وتقول كلام كان بالنسبه لي في ذاك الوقت يعتبر مصيبه…كارثه……نهاية العالم……وبصراحه انا كنت المعني بالكلام……عارفين وش سويت ….مسكتها مع كتفها وجريتها قدام العالم واقوم اصيح فيها واقول لها (اقول لك قولي لي وين زوجك……)…..(واحد حمار…..!!!!)….طبعا تجمعت العالم وجا واحد من ها الناس كان عنده لحيه وكان حيل متهور….(من الهيئه)……تجاهل كل اللي سوته ومسكني انا مع كتفي وقام يقولي…(اقول لك وين بطاقتك)….!……طبعا تجمع اخوياي مع العالم وحاولوا يهدون ها الرجال ويهدوني بس بدون فايده …اتهمني واخذني معه والله لايوريكم …انحبست يومين وتبهذلت……ها السالفه حولتني الى انسان ثاني على الاقل في مثل ها المواقف وصرت اتعامل مع مثل ها البنت بطريقه مختلفه تماما….!!!!!!……ابقول لكم سالفه ثانيه………مره كنا معزومين في راس تنوره (60 كيلو من الظهران)……انا ذاك اليوم كنت مواصل وما نمت ما هو لاني عاشق سهر لا والله لاني ما حصلت فراش ولا بطانيه ….تخيلوا سته في غرفه……والفراش بالحجز يعني اللي يجي لول ياخذ فراش والشباب ما شاالله تحصلونهم مسنترين من المغرب في الفراش…..حتى احيانا اذا راح الواحد الله يكرمكم لدورة المويه اخذ بطانيته معه……المهم انا ما نمت وجا العصر وقالوا الشباب خلنا نمشي انا ما اقدر قلت بنام قالوا اجل فلان بعد عنده شغل بيخلصه وتعالوا اذا خلصتوا وهذا رقم التلفون اذا دخلتوا راس تنوره اتصلوا على شان ندلكم على البيت. نمت انا حوالي ساعتين وجاني الرجال ورحنا على سيارة واحد من الشباب ….المشكله الرجال ستيك زي محاكيكم وما يدل زين وانا سويت نفسي دليله وقلت الشباب وصفوا لي الطريق وتقريبا عرفته…….مشينا وكانت البدايه زينه مسكنا اول الخط اللي كان مظلم وكان هاي واي ……قعدنا نسولف وانسجمنا مع الجو وعدينا التحويله اللي فعلا كانت صاده حيل وما تحس بها …..المهم مشينا ولا حتى فكرنا كم مشينا….وفجاه جاتنا لوحه مكتوب عليها (الجبيل الصناعيه)…..(100 كيلو من الظهران)……ما اهتمينا كثير وكنا نحسب ان الجبيل قريبه وذيك الايام الله لايردها كانت ايام الازمه وكان فيه تفتيش والسياره ما هي باسم احد منا ولا فيه رخص …يعني الحاله ما نحسد عليها ….وقفونا الشرطه واخذوا البطاقات واسألوا عن اثبات السياره وهنيا كانت المصيبه……بعد الطلايب والحلايف وقلة الحيا عطونا مخالفتين تصدقون أي والله وحده لي رغم اني ما كنت اسوق ووحده لخويي….. سألناهم وين راس تنوره وقالوا ارجعوا اربعين كيلو ……رجعنا وقعدنا نحش ونسولف ……أي والله عارفين وين وصلنا …..وصلنا الظهران مره ثانيه……وفي ذاك الوقت قررنا ان حنا نروح نحجز بطانيتين وفراش من بدري اخير لنا من المشاوير اللي ما لها داعي……وفعلا كلمنا الشباب وما قلنا لهم وش اللي حصل ونمنا …..وسلامتكم……!!!!
بدت الدراسه في الجامعه وكان السنه الاولى يسمونها السنه التحضيريه وكانوا يركزون فيها على الانجليزي والرياضيات وبعض المواد الخفيفه……اخذنا الكتب وبدت الدراسه الصدقيه من ثاني يوم وكل شي هضمته الا ها الانقليز والامريكان اللي يدرسونا بالانجليزي ….بصراحه الانجليزي كان من الاشياء اللي واقفة لي……وعانيت كثير على شان اتمكن منه. في الجدول اللي عطونا ياه مكتوب اسم الماده واسم مدرسها وعدد الساعات ورقم الغرفه…….طلاب السنه التحضيريه كانوا في مبنى معزول شوي عن باقي مباني الجامعه وكان ها المبنى مكون من جزئين الاول الفصول الدراسيه والثاني مكاتب المدرسين……اخوكم في الله راح يدور اول محاضره في مكاتب المدرسين وبالصدفه حصلت مكتب عليه نفس رقم الغرفه اللي مكتوب في الجدول وسنترت عنده حوالي نص ساعه …يوم شفت الوضع غريب وما جاني احد الا اشوف لي انجليزي يمشي في السيب وطبعا اللغه صفر…. حاولت اتفاهم معه واشر له على الجدول ورقم الغرفه …بس هو اخذها من قاصرها واخذني مع يدي وراح معي لين سلمني لمدرسي وحسيت انه يقول له ياخي انتبهوا لتيوسكم السايبه هذي ….؟؟؟؟!!!!!


الحلقة السادسة

زي ما تعرفون بدت الدراسه في الجامعه وبدا الانتظام اللي فعلا ما تعودنا عليه في أي مرحله من مراحل حياتنا …الدوام بصراحه كان طويل وممل وبدت اثار الحنين للباديه وعيشة الاهل تداهمني خصوصا في الليل طبعا الجامعه عطوني غرفه وكان معي فيها رسميا واحد من الشباب اللي كانوا معي في الثانوي…هذا رسميا ولكن غير رسميا ما كانت تفضا من ضيوف ومتعطلين وغيرهم ومع ذلك كانت الحياه تمشي…..مثل ما قلت الحياه بدت تاخذ طابع الملل والرتابه القاتله خصوصا لشخص ما كان يعترف بحدود ولا جدران ولا قوانين وفجأه يلاقي نفسه في غرفه صغيره مع وجيه معروفه في مكان جدا محدود لدرجة ان ها الوضع اثر حتى في مستواي الدراسي وفي نفسيتي وبديت افكر في ارتكاب الكارثه وهي اني اخذها من قاصرها وارجع لامي وابوي وجماعتي. فيه شي ثاني بعد كان مكدرني وهو احساسي فعلا ان الفجوه الثقافيه والفكريه بيني وبين كل الناس اللي حولي كبيره جدا جدا…أي شي يقولونه يفجعني واستغرب منه وما عندي عنه أي معلومات ……بفضل الناس اللي حولي وخصوصا انسان عزيز جدا علي تصبرت وبديت احاول اني انتبه للدراسه اولا واصغر الفجوه الثقافيه ثانيا ….بدا ها الانسان العزيز يجيب لي الجرايد كل يوم وحسن العلاقات المتوتره بينا وصرنا اصدقا ..كان مثقف جدا وعنده مجموعه كبيره من الكتب والروايات من كل الاشكال ولالوان لدرجة ان بعضها يتجاوز الخطوط الحمراء……بديت اقرا وصار عندي فضول ثقافي كبير لدرجة ان محاكيكم بدا يقرا في الفلك في الابراج في الشعر في السياسه في العلوم في الاديان وحتى في السحر والخرافات…..وما كانت هاالحصيله كلها الا كميه صغيره من الوسيله اللي ممكن تضيق الفجوه بيني وبين المجتمع اللي حولي……طبعا المبدا موجود الدين موجود الوفا للاصل والمجتمع موجود بس اللي تغير هو الوعي اللي اتعامل به مع ها الاشيا كلها……ما اقول لكم ان ها الثقافه صارت في شهر او شهرين هذي بس كانت البدايه.
اختبارات ارامكو اللي قلت لكم عليها لازالت مستمره وفي يوم من الايام اتصل فيني واحد من الشباب اللي في ارامكو وانا كنت معطى مكتب التوظيف تلفونه وكانهم يبوني على شان الكشف الطبي اللي هو تقريبا اخر مرحله بعد ما اعجبتهم نتايج امتحاناتي وتقريبا قبلوني……صمم الرجال الا يمرني ويوديني للمستشفى وفعلا مرني للصبح ووداني وقال انا مكتبي قريب وانت شكلك بتخلص قرب الظهر اتصل فيني خلنا نتغدى سوى……وافقت بعد الحاحه وفعلا خلصت حوالي حدعش ونص ومرني الساعه اثنعش وتغدينا في مطعم غريب عجيب داخل مكان في ارامكو اسمه (السنير) وها المكان ببساطه قطعه من امريكا جايبينها للسعوديه بكل معاني الكلمه…..بصراحه جو غريب في ذاك الحي حريم امريكان لابسين زي ما يكونون في بلدهم وعايشين عادي جدا لا ويسوقون سيارات بعد ويطلعون للسوق يتقضون وفيه حريم محليات عايشين نفس الطابع بس مع فرق بسيط. الرجال ما قصر غداني وقال لي خلني امشيك شوي في السكن طبعا ما ادري وش اقول بس كان مره رائع. من المواقف البايخه اللي خربت الجو ومالها داعي اني شفت في السكن ولد صغير امريكي عمره حوالي ثمان سنين يلعب مع كلبه اللي كان كبر الخروف……انا طبعا ما ادري ان الولد يلعب مع الكلب وما ادري اصلا ان فيه ناس تربي .... …..وخصوصا ان الكلب كان شكله غريب وما هو زي سلوقياتنا اللي تحرس الغنم…..المهم انا شفت الكلب يطرد الولد والولد يجفل بسرعه ما دريت انهم يمزحون انا فكرت ان الكلب يبغى ياكل البزر قلت لخويي بسرعه (وقف…وقف…وقف)…..الرجال طبعا ما درى وش السالفه ووقف وانا ما كذبت خبر ونزلت من السياره واخذ ذيك الحصاة اللي لو حذفت بها جدار طيحته …واطلقتها على الكلب الا وانا كاسر ساقه. استغربت يوم شفت الولد راح للكلب وانحنى عليه وقام يصيح ويبكي ….في البدايه جتني نشوة انتصار بس في النهايه جا الامن ولعنوا خامسي وخامس خويي اللي لعن خامسي قبلهم وعالجنا الكلب (قصدي رجل الكلب) وكلفنا الفين ريال …هذا كله غير الشتايم والملعنه اللي كانت تنقال بالانقليزي…بعد كذا ما عاد صرت الوم الوالد الى منه فضل خرفانه علينا….بصراحه معه حق..؟؟؟!!!!
بعد حوالي شهرين في الجامعه اتصلوا ارامكو وقالو انقبلت ولازم تداوم اليوم الفلاني……طبعا وافقت ورحت اسأل الشباب وكلهم شجعوني على القبول لان ارامكو راح تدرسنا عندها سنه وبعدين حسب المعدل يخيرون الطالب بين دراسة الهندسه وبعض التخصات العلميه في جامعة البترول او امريكا………وافقت وبديت اودع الجامعه وكنت اتوقع ان الجو في ارامكو على الاقل بيكون احسن وصدقوني كل شي كنت افكر فيه الا اني بروح امريكا….اصلا انا ما عندي جواز ولا عمري طلعت من الصحرا الا للشرقيه ما بالكم بامريكا….واو قويه واجد…ولانها قويه ما فكرت فيها.
خلصت اوراقي من الجامعه ورحت لارامكو اللي كانت تبعد عن الجامعه اقل من واحد كيلو وكانت الصدمه انهم حطوني في سكن اكثر وحشه وهدوء و ملل من سكن الجامعه …طبعا الوليده اللي هو انا كنت اظن انهم بيحطوني في السكن اللي كسرت ساق الكلب فيه…لكن وين الظاهر كنت احلم وكان الكلب اولى مني بكثير انه يكون له سكن داخل وانا لا. الدراسه تقريبا نفس نظام الجامعه ونفس جنسيات المدرسين بس كانت اثقل شوي لان فيه مواد فيزيا وكيميا ورياضيات وانقليز وكلها لازم تنتهي في سنه او اقل. طبعا ما عندي أي مشكله في المواد العلميه ولو انها كانت بالانجليزي بس الانقليز الحمار نفسه عيا لا يصادقني……وعندهم نظام ان نتايج الشخص في الانجليز وتقريبا في السنه كلها يحددها اختبارات توفل يسوونها من وقت لاخر بعضها خرطي وبعضها رسمي….وعلى شان يعدي الواحد لازم يجيب في ها الاختبارات فوق خمسميه نقطه. ……والى اللقاء بكره …..


الحلقة السابعة

هلا ومسهلا بالجميع وارجو اني اكون على الوعد.......
مثل ما قريتوا وعرفتوا ، انتقلت الى ارامكو الى حياتي الجديده وسكنت في حي اسمه المنيره في الظهران.....في البدايه خيروني بين السكن في عمارات كبيره طويله او في غرف قديمه مبنيه على الارض يسمونها لاينات....اخترت الخيار الثاني لسبب بسيط اني ابغى ابقى قريب من الشمس من التراب من الزرع ما ابغى عمارات وسلالم وظلام وجدران واجد......طبعا ما فيه احد اتوقع خيروه وسوا زيي ولو ان الخيارات كلها متقاربه لكن النفس وهواها. نظام السكن عندهم زي الجامعه لازم كل اثنين في غرفه وطبعا في ارامكو ما اعرف احد ولازم اسكن مع شخص او اجيب شخص يسكن معي......وهذي من اكبر المشاكل لان ها الشخص بيعيش معك سنين وكل يوم بتقابل خشته اكثر من مقابلتك لاي شخص ثاني لذلك لازم تكونون على درجه كبيره جدا من التفاهم والتنسيق... لحسن الحظ عطاني المسئول في الاسكان قايمه باسماء الناس اللي ممكن اني اسكن معهم وكانوا ها الناس طبعا ساكنين بمفردهم. اخترت واحد منهم ما عمرى شفته ولا اعرفه ابد بس اني شفت اسمه من ناس (قبايل وبدو)معروفين ونشاما (شرواكم)....طبعا كنت حريص اني اسكن في اللاينات وان الشخص اللي اسكن معه يستمر معي. خلصت اوراق السكن واخذت المفتاح ورحت للغرفه اشوفها قبل ما اجيب العفش اللي ما كان يزيدعن شنطه صغيره. طبعا كان من الاسلوب اني اروح للرجال قبل ما اسجل اسمي معه واخذ راييه واشوف اذا وده بخوتي ولا لا ...لأن الرجال يمكن يكون مرتبط مع شخص ثاني او ينتظر احد غيري من قرايبه او اصدقاه بس وش نسوي البدوي طول عمره بدوي.....المهم رحت للرجال وما حصلته وكان الوقت للصبح ...رحت للجامعه للشباب ورجعت للرجال بعد المغرب وحصلته هالمره وبصراحه ما اكذب عليكم كان من احسن والطف واهدى الناس ......ما تخيلون سعادتي وفعلا حسيت اني محظوظ وان البدايه مشجعه...الشي الوحيد اللي كنت اتمناه ان ها الشخص يكون معي في نفس البرنامج اللي ادرس فيه.....
لانه كان في برنامج ثاني يسمونه نظام المشغلين وهو عباره عن سنتين وبعدها يتوظف الشخص في واحد من اقسام الشركه. دراستهم حبيبه وسهله والشباب متعودين في ها الفتره يفلون الشغله.....جبنا العفش واخذت مكاني من الغرفه وبدت تقريبا مرحلة الاستقرار وما بقى الا الدراسه وهمها. بصراحه كان الدوام بالنسبه لى مرهق كثير ومتعب ومضغوط بس ما كانت المواد صعبه ابد.... كنا نصحى قبل سبعه وعليها الى حوالي خمس الليل يكون حل الواجبات ومذاكرة الامتحانات اللي ما كانوا يشبعون منها. من الاشيا اللي كنت حريص عليها اني اتعلم انقليز بقدر الامكان ....وفعلا اشتريت كتب واشرطه وقواميس وبديت ادردش مع بعض الشباب بالانقليزي ومن الاشياء اللي ساعدت على تحسين بعد اللغه هو وجودي في بيئه تقريبا كل اللي فيها يتكلمون انقليزي ..... مضت الايام وكان الوضع لايخلو احيانا من بعض الصعوبات والمشاكل والحنين للاهل اللي ما كان بيني وبينهم اي وسيلة اتصال غير بعض المكالمات النادره لجماعتنا اللي في المدينه ويبلغون السلام للاهل. خلوني اعطيكم اخر المغامرات المره اللي صارت قبل المرحله الحاسمه.....في مره من المرات كان الجو في الشرقيه ربيع ومروني الشباب وقالوا بيطلعون للهاف موون (شاطي على الخليج العربي نصفه طعوس والباقي بحر).....اتفقنا ان حنا بنجلس هناك يومين .....الشباب الموجودين كانوا من الجامعه ومن ارامكو وكنا في عطلة نهاية الاسبوع .....المهم اخذنا الخيمه وحركنا وخيمنا على الشاطي ....واحد من الشباب اسمحوا لي اقول لكم اسمه (حمد) وعلى فكره تراه واحد من اللي يقرون ها المذكرات (هلا ابو حميد اخبارك ...تذكر ها العلقه...!!!!) كان عليه طلعات وذاك اليوم كان لابس لبس باكستاني وكلكم تعرفونه ذاك اللبس الوسيع ......بعد ما خيمنا واستقرينا وكان الوقت غيبة شمس وكان العالم زحمه مره....رحت انا والشيخ حمد نمشي على ارجيلنا ونسولف ونطالع ها العالم .....المهم شوي الا ها الزحمه والناس تجمعت اثاري القصه خناقه بين شباب سعوديين عددهم ثلاثه واربعه سودانيين بصراحه كانت خناقه حامية الوطيس
(حلوه الوطيس هذي) ...... وبصراحه اكثر كانت حالة جماعتنا السعوديين تفشل مره المهم فزعنا على شان نفك الخناقه وحصلنا انفسنا جزء من ها الخناقه والسبب ان الشباب السعوديين يحسبون الشيخ حمد اجنبي فازع للسودانيين والسودانيين يحسبونه مع السعوديين المهم انطقينا طق الله لا يذوقكم مثله ..... وبسرعه فزعوا عيال العون وفكوا الخناقه ورغم الدم اللي تغشى وجهي والحاله الشينه اللي انا فيها قعدت ادور لحمد .....من الناس اللي حضروا الهوشه جماعه باكستان ويوم كلن فزع لخويه ما قصروا وفزعوا لحمد على اساس انه من جماعتهم ...والله العظيم رغم الحاله الشينه اللي كنت فيها اني قعدت اضحك مثل الخبل وانا اشوف الباكستان يرطنون مع ابو حميد بالاوردو وينظفون الدم من على جسمه.....حاجه وحده بقولها لكم وهي ان حنا دخلنا الخناقه وطلعنا منها والى يومكم هذا ماندري ليه وايش سببها ولا ايش نهايتها. ......مع السلامه وبكره بقول لكم قصة اول اجازه .....وبعدها بنروح مع بعض امريكا........نشوفكم.
هلا بالجميع........اول اجازه.........كانت اول اجازه في حياتي وكنت مستعد وحاجز لها من قبل شهر .....ها الاجازه كانت اجازة الكريسماس اللي كانت الشركه تعطي موظفينها عشره ايام بمناسبتها .... رغم الامكانيات المتواضعه جدا والموارد القليله الا اني اشتريت هدايا واشياء كثير للجماعه كلهم تقريبا ماعدا الوالد اللي كان يموت في الكاش فضلت اني اخذ له هديه صغيره واعطيه الباقي كاش. طبعا الاجازه الان تقريبا جات بعد خمسه اشهر من البدايه في ارامكو وحوالي سبعة اشهر من الغياب عن الاهل. جا يوم السفر ومعه جا موعدي الثاني مع الطياره بس ها المره خلاص مافيه محاسبه على جرايد ولا شي .... ما ادري وش اقول بس فعلا جاني شعور غريب ...كان شكلي تماما مختلف ....كانت هدومي مختلفه.....سلوكي مختلف.....وعيي ومستوى تفكيري حسيت انه ما خذني سنين لقدام ....فرق كبير ....زمن طويل ما راح اقول سبعه اشهر بقول سبع سنين.....بين رحلة الذهاب ورحلة العوده.......بيني وبينكم كنت خايف اني اكون تغيرت التغيير اللي يخلي هلي وجماعتي ما عاد يتقبلوني........بدا موعد الاقلاع ولازالت الرهبه من الطياره نوعا ما موجوده......بعد اكثر من ساعتين بشوي وصلنا وطبعا ما فيه احد يستقبلني وهذا متوقع لان ما فيه احد عارف ...(كيف يعرفون؟؟؟)
تصدقون...انها كانت مشكله ....الاهل ما استقبلوني والليموزينات ماتروح البر وانا ماعندي رخصه ولا بطاقة عمل على شان استاجر سياره......مافيه الااني اقط وجهي واروح لجماعتنا اللي بالمدينه .....الوقت كان المغرب يوم الربوع......رحت للجماعه اللي كانوا يرحبون بي كانهم يرحبون بواحد من عيالهم واكثر....عشوني ذاك الليل العشا البيتي اللي من زمان ما ذقته.....وصمموا الا اني ابات عندهم وفي الصبح يوصلني واحد من الشباب لاهلي. كان العرض ما هو بطال وجلسنا ذيك الليله نسولف ويسألوني عن عيالهم وعن الشرقيه اللي اكثرهم كان يشتغل فيها وله منها عشرين وثلاثين سنه....وانا كنت قاعد لهم وما فوت ولا سؤال لدرجة ان حنا ما نمنا الا الساعه اثنعش. جا الصبح افطرنا وبعدها اخذني واحد من الشباب للاهل اللي قبل ما اوصلهم حاس بشعور مدري هو شعور خوف ولا شوق ولا غربه ...ما ادري....وصلنا الجماعه واول من شفت وكنت فعلا حريص انه يكون اول من اشوف هي (امي) رغم انها كانت مشغوله وتعجن العجين الا انها طارت فيني واختبصت القبلات بالدموع بالعجين!!!...شعورها مااقدر اوصفه ومستحيل انا او غيري يوصفه ..... سلمت بعدها على اللي حصلت من اخواني وعلى كل خواتي اللي كانوا قاعدين قعدة الصبح مع بعض ..وشعورهم بعد كان عارم ومايوصف......طبعا الشيخ ابوي مشغول بحبايبه وعياله الثانيين اللي هم حلاله وما شفته الا بعد ما وصلت بحوالي ثلاث ساعات. اول ما جا من بعيد قامت امي تصيح له وتقول فلان وصل ...فلان وصل....طبعا ابوي يعجبكم كان دايم لابس حزام جلد وفيه سكين صغيره لزوم الطواري ..واول ما سمع الوالده تقول اني جيت مسك اول خروف قابله وذبحه ونادى واحد من اخواني على شان يخلص عليه...وهو جا وسلم علي سلام حار جدا...لدرجة اني اول مره احس ان ابوي يحبني واجد واكثر من الحلال. الوالده وخواتي قاموا يحطون عندي من ها الاكل واللبن وكاني ما اكلت من اول ما رحت من عندهم ..لا والوالده كانت جالسه جنبي وكل شوي تمسك ساعدي وتقول لا لا انت ضعيف ونحيف مره لازم تاكل. ابوي وصى واحد من اخواني يعزم باقي الجماعه اللي بعضهم ما صدق وجا على طول ما ادري فرحه فيني ولا في الغدا وبعضهم جا قرب الغدا. بعد الغدا والسواليف مع الجماعه بدت عادات البدو وبدا كل واحد يعزم ويقط شماغه وطبعا انا تارك مسألة الاعتذار للوالد واخواني نيابه عني ....بس الجماعه صمموا الا انهم يسوون عزومه وحده كبيره لمحاكيكم وهذا ما فيه عذر ولا نقاش. وافق الوالد بس تكون بعد يومين ....المهم ذيك الليله جلسنا اولها مع الجماعه والباقي في البيت مع الوالده وباقي العايله وجا دور الهدايا اللي فعلا كان اثرها كبير عليهم لدرجة بعضهم بكا من تاثير الموقف......الوالد طبعا عطيته هديته وكان مرره مبسوط منها رغم اني ما بعد عطيته الكاش. نمنا ومن بكره بدت الحياه من جديد وكنت حريص اني اصحى بدري ...صدقوني ما تتخيلون سحر وجمال وروعة البر مع وقت الصبح.....حاولت اني ارجع للانسان الاول اللي كان قبل سبعه اشهر ولبست هدومي القديمه ورحت مع الوالد على شان نصرف شئون الحلال....وحنا في الطريق عطيته الفلوس اللي انا مجمعها له ...قام يعتذر ويحلف ويقول لي ياولدي ما نبغى الا زينك وحنا مو محتاجين لك ...خذ فلوسك وخلها تنفعك في حياتك...).....في النهايه صممت وهو عاند ويوم شافني مره مصمم قال خلاص باخذ جزء منها.....وعلى كذا انتهى الموضوع بنهايه غير متوقعه...وبديت اكتشف واعرف ان الاب هو الاب وما عنده احب ولا اغلى من عياله مهما كان. بعد يومين جا موعد عزومة الجماعه وكانت عشا وكان جماعتنا اللي في البر معزومين وكان الكل محتفين فيني لدرجة اني حسيت ان اللي قاعدين يسوونه كثيرعلي وان هاالاحتفا والتقدير يحملني مسئوليه اكبر اني انجح وابيض وجيههم. الكل كان يحاول يتقرب مني ويسولف معي وكانوا يتوقعون شخص مختلف بس انا كنت احاول اني اكون اكثر من عادي وبسيط معهم.
المشكله ان الوالده والجماعه كانوا يحسبون ان الاجازه طويله ويوم علمتهم انها عشرة ايام بس انصدموا لدرجة ان الوالده من غير اراده قالت والله ما تروح وفكنا من هالدراسه والخرابيط)...قدرت موقفها وقلت ابشري بس لازم اروح.....وقمت اهدي فيها واطمنها باجازات جايه......مرت الحياه بشكل عادي وروتيني الين جا وقت الرحيل من جديد...وكان الموقف اصعب واحد بكثير من اول مره يوم رحت من عندهم ما ادري ليش بصراحه ما اكذب عليكم تماسكت كثير بس انهرت وخذلتني دموعي......رحت من عندهم وسافرت وانا اشوف الدنيا كلها ظلام في ظلام......لكن النسيان نعمه وانا ماني رايح بعيد وما دام الكل بخير هذا اهم شي.....بها الطريقه نفست على نفسي وارتحت شوي......!..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ((التوقيع))ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الوترالحزين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alameerwooo.own0.com
 
يـــــــــــــــــــــوميـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــات طـــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــوح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ♥مجتمه ذوق انسان♥ :: القصص والروايات :: ●۩۝۩●قصص واروايات●۩۝۩●-
انتقل الى: